رسالة إلى أخي المسافر !

السلام عليكم ..
قبل سنوات .. إنتهى أخي من دراسته الثانوية .. وأحكم حقائبه للسفر الى الخارج للدراسه .. وكان لسفره بالغ التأثير في نفسي .. لأني مذ ولدت أعاني من الهجرة والغربة والترحال .. وكان أخي يسافر ويعود في إجازته .. في إحدى الليالي إشتقت إليه وكتبت هذه الخاطرة ..

رسالة إلى أخي ( المسافر ) !
إلى أخي .. إلى حبيبي وعزيزي ..
إلى شريكي في حليب أمي ..
وإسم أبي ..
إلى ذكريات مهد طفولتي ..
إلى من تقاسمت معه كسرة خبزي .. وقطرات مائي ..
إلى من ذاق معي طعم الأيام شهدا وسما ..
إلى من سهر معي طول الليالي فرحا وحزنا ..
إلى أخي
أحتار ماذا أسطر .. فحبك كل يوم يكبر ..
وهمي كل فجر يكثر ..أتوسل إلى قلمي والحبر ..
يا قلمي بعض شوقي إستطر .. إلى أخي إلى أثمن البشر ..
فأنا غريقة في عذاب وسعر .. مرت معك أيامي كلمح البصر ..
ثم جئت لتقفل حقيبة السفر .. لتقفل في وجهي أبواب فرحات العمر ..
ترحل و تترك قلبي منقعر .. تذهب والدمع على خدي ينهمر ..
تسافر وروحي تكاد أن تحتضر ..
فأقول لقلبي يا مجروح إصطبر .. فذلك أمر قد قدر ..
أمر في كتاب عمري مستطر .. ولا يبقى لي سوى أن أنتظر .. وأصطبر ..
تمر الأيام وليالي الشهر .. في بعدك بيسر وعسر وقهر ..
دعائي لك دوما مستمر .. في سجودي في صلاة السحر ..
وأنا مازلت أنتظر .. و أصطبر ..
تمضي شهور عمري والدهر .. تأتي أمي حاملة معها أجمل خبر ..
غدا يصل فلذة قلبي ونور النظر .. أطير وأكتب في السماء هذا الخبر .
فتنشق السماء ويهطل المطر .. و تتفتح الورود ويخضر الشجر ..
فأحتار ماذا أهديك غدا ويختل الفكر .. هل أهديك باقة زهر وقارورة عطر ..
أم أهديك قصيدة حب أو نثر .. لا بل سأكتب لك على قطعة ألماس أبيات شعر ..
ماذا أفعل لا تفي بحقك كل مخترعات العصر! ..
سأهديك حبي وأفراح العمر ..
سأهديك عمرا في غيابك إنتظر .. سأهديك قلبا على نار فراقك إصطبر ..
وغدا تصل فترجع النور للنظر .. فتتجمع الآلام وتعتصر ..
تصل وتخمد نيران الشرر .. تلم الشمل الذي إنتشر ..
وتمسح علامات الهجر ..
تصل فتسجد أمي شكرا لرب الشمس والقمر ..
وأبي يفرح وفي بحر الفرحة ينغمر ..
تصل فيعود الطير ويهطل المطر .. تصل فيغني الوتر ويرقص الزهر ..
تصل ومعك تصل طائرة أفراح العمر .. وتقلع طائرة أحزان البشر ..
نم نعيش معك أجمل أيام العمر .. نسهر الليلات ومعك يحلو السهر ..
ونواصل معك ونسهر .. تمر الليالي كلمح بالبصر ..
ثم يعود ليسرقك منا الدهر ..
وتعود إلى السفر .. فتطوي فرحة العمر ..
وتطفيء نور القمر ..
تعود .. وأعود إلى عش عذابي المستمر ..
أعود إلى أيام الإنتظار والصبر .. أصطبر ..
على أمل ختام الغربة المر العسر ..
على أمل يوم الرجوع المنتظر ..
وليس لي إلا أن أصطبر .. سأصطبر ..
ولكن هلا أخبرتني إلى متى الصبر ..؟

أختك المحبة : أسماء عنايت الله
20/ صفر /1423هـ

1تعليق

  1. عبدالقادر كامل  18 يناير, 2012 at 3:16 ص

    شكرا علي هاده القصيده لانها جميله جدا وشكراشكرا مع تحيات عبدالقادركامل

أضف تعليق